تعطُّل خدمات التواصل يشل العالم ومارك زوكربيرغ يخسر 7 مليارات دولار خلال ساعات

في حادث شل حركة التواصل حول العالم، تعطلت خدمات مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقاته بشكل شامل وأثرت في ملايين المستخدمين.

ووفقا لموقع «داون ديتيكتور»، فإن التعطّل طال أولاً موقع فيسبوك، حيث تلقى مستخدموه في المناطق التي شهدت انقطاع خدمته رسائل تشير إلى حدوث خلل ما، وان العمل يجري لحلّه، ثم تلاه تعطل تطبيقي إنستغرام وواتس أب، وفي وقت لاحق، تعطلّ موقعا غوغل وأمازون، وتحدثت تقارير عن خلل في استخدام تطبيقي تيك توك وتويتر، كما أبلغ مستخدمون عن أعطال في خدمة الهاتف المحمول.

ووفقاً لموقع «داون ديتيكتور» أبلغ مستخدمون عن اضطرابات مع مزودي خدمات T-Mobile وVodafone وVerizon في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإيطاليا وألمانيا وروسيا ودول أخرى، وأثّرت المشكلات بشكل أساسي في استخدام الإنترنت في الهواتف المحمولة، وليس على إجراء مكالمات هاتفية أو إرسال رسائل نصية.

وأعلنت شركة فيسبوك، عبر حسابها على تويتر، وجود عطل في تطبيقاتها ومنتجاتها، وهو ما أكده أيضا تطبيقا إنستغرام وواتس أب التابعان لشركة فيسبوك، عبر حسابيهما على تويتر.

ورجّحت مصادر تقنية بأن السيرفرات الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي الأميركية قد تكون تعرضت لهجوم سيبراني مجهول المصدر، لكن «نيويورك تايمز» استبعدت أن يكون العطل بسبب هجوم سيبراني.

وهبطت أسهم فيسبوك بنسبة %5.6 من جراء العطل الذي أصاب الموقع.

أهم أحداث العطل العالمي 

■ بدأ الإبلاغ عن الخلل العالمي نحو الساعة 15:45 بتوقيت غرينتش

■ وجد مستخدمو فيسبوك رسالة تشير إلى وجود عطل في نظام اسم النطاق

■ تعطلت منصتا واتس أب وإنستغرام وخدمات ماسنجر

■ بلاغات عن مشاكل في الدخول إلى منصتي تويتر وتيك توك وموقعي غوغل وأمازون

■ أفادت تقارير بوقوع أعطال في الهاتف الجوال بالولايات المتحدة

■ تراجعت أسهم «فيسبوك» و«تويتر» و«غوغل» و«أمازون»

فيما يلي التفاصيل الكاملة

واجه الملايين من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي والتجارة الإلكترونية في العالم عطلا على شبكة الإنترنت، شل حركة التواصل حول العالم، فقد تعطل موقع شركة فيسبوك، إضافة إلى تطبيقي إنستغرام وواتس اب، إلى جانب موقعي غوغل وأمازون.

وأشار موقع «داون ديتكتور» Down detector - المعني برصد أعطال الإنترنت - إلى انقطاع خدمات شبكات التواصل الاجتماعي الثلاث في مناطق مكتظة بالسكان - بينها واشنطن وباريس - وبدأ الإبلاغ عن الخلل نحو الساعة 15:45 بتوقيت غرينتش. كما أشار الموقع نفسه إلى بلاغات عن عطل في تطبيق «تيك توك».

ووجد مستخدمو فيسبوك في المناطق التي شهدت انقطاع خدمته رسالة تشير إلى وجود عطل في نظام اسم النطاق، وأن العمل يجري لحلّه.

وفي الوقت نفسه، تعطلت منصة واتس اب الخاصة بعملاق وسائل التواصل أيضا، في حين تعطل «ماسنجر».

وقال المتحدث باسم فيسبوك آندي ستون عبر تويتر «ندرك أن البعض يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا. ونعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن، نعتذر عن أي إزعاج».

وكتب حساب إنستغرام على تويتر «يواجه إنستغرام وأصدقاؤه وقتاً صعباً الآن، وقد تواجهون مشكلة في استخدامها. تحملوا معنا، نحن نعمل على حل ذلك».

أما حساب واتس اب الرسمي فكتب على تويتر «ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون مشاكل في استخدام واتس اب الآن. نحن نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها وسنرسل تحديثًا هنا في أقرب وقت ممكن. شكراً لصبركم».

ووفقا لموقع «داون ديتكتور»، فإن تطبيقات تليغرام وتيك توك وغوغل أيضاً تعاني أيضا من أعطال فنية في العديد من دول العالم، فضلاً عن تطبيقات أخرى مثل «زووم» و«سناب شات» وأمازون ويوتيوب ونتفليكس. كما أفادت تقارير بوقوع أعطال في الهاتف الجوال بالولايات المتحدة.

وعلى الفور تراجعت أسهم شركة فيسبوك بنسبة %5.6، ووصل سعر السهم الواحد إلى 325 دولارا أميركيا، مقارنة بسعره في بدء التعاملات، والذي كان يبلغ 335 دولارا أميركيا في الساعات الأولى من صباح امس.

وتراجعت قيمة أسهم تويتر بنسبة تزيد على %6 بعد الإبلاغ عن عطل فني في المنصة في الولايات المتحدة، كما تراجعت قيمة أسهم أمازون وغوغل بنسبة تزيد على %2 بعد تعطل خدماتهما.

على جانب آخر، ذكرت صحيفة «نيوريورك تايمز» عن مصادر أنه من غير المرجح أن يكون الهجوم الإلكتروني سبب تعطل تطبيقات التواصل الاجتماعي.

وأضافت الصحيفة: «المشكلة على الأرجح تتعلق بخوادم تطبيقات التواصل الاجتماعي التي تعطلت خدماتها».

فتح تحقيق ضد «فيسبوك»

ودعا عضوان في البرلمان الأوروبي إلى إجراء تحقيق في وثائق مسربة تتهم موقع فيسبوك، بأنه يعطي الأولوية للأرباح على مصالح المستخدمين.

وقام المبلغ عن المخالفات، فرانسيس هوغن، الذي عمل مديرا منتجا في فريق المعلومات المدنية المضللة في فيسبوك، بمشاركة الوثائق الداخلية مع الصحف والمدعين العامين من عدة ولايات أميركية.

وأكد بيان صادر عن المشرعين في البرلمان الأوروبي، انهم يطالبون بإجراء مزيد من التحقيقات في هذه الاكتشافات.

وقال المشرع الدنماركي كريستل شالديموس: «إن ملفات فيسبوك - والكشوف التي قدمها لنا المبلغون عن المخالفات - تؤكد مدى أهمية عدم السماح لشركات التكنولوجيا الكبيرة بتنظيم نفسها».

فيما أوضحت ألكسندرا جيز، المشرعة الألمانية في البرلمان الأوروبي: «لقد وضعت الوثائق أخيرًا كل الحقائق على الطاولة، للسماح لنا باعتماد قانون أقوى للخدمات الرقمية».  

وتراجعت الثروة الشخصية لمارك زوكربيرج بما يقرب من 7 مليارات دولار في غضون ساعات قليلة، مما أوقعه في مرتبة متدنية في قائمة أغنى أغنياء العالم، وفقاً لما أوردته وكالة بلومبيرغ.

واشارت الوكالة إلى أن هذا التراجع، جاء بعد التوقف المفاجئ لتطبيقات فيسبوك وانستغرام وواتساب، إضافة إلى الوثائق المسربة التي اتهمت موقع فيسبوك بوك بتفضيل تحقيق الأرباح على مصالح المستخدمين.

وأدت عمليات البيع إلى انخفاض أسهم فيسبوك بنحو 5٪ يوم الاثنين، مما أدى إلى تراجع ثروة زوكربيرج إلى 120.9 مليار دولار، ليحتل بذلك المركز الخامس على مؤشر بلومبرج لمليارديرات العالم.

وخسر مؤسس فيسبوك حوالي 19 مليار دولار من الثروة منذ 13 سبتمبر ، عندما كانت ثروته تقارب 140 مليار دولار.


رابط مختصر للمقال https://www.kuwaitjobstoday.com/go/?b=48
عدد المشاهدات : 186


مقالات مختارة



التعليقات



الرجاء تسجيل الدخول لاضافة تعليق على الموضوع دخول